Posts Tagged ‘أدب’


يقول #كويلو في فقرة الراعي:
_ليست النعاج بحاجة إلي إتخاذ قرار، ربما أبقاها ذلك قريبة من الراعي بإستمرار، وإن الحاجة الوحيدة للغنم هي الماء والغذاء، فما دام راعيها يعرف المراعي الخصبة تبقى صديقة له .. حتى وإن كانت الأيام كلها تتشابة بساعاتها الطويلة، وإن كانت الخراف لم تقرأ أي كتاب إطلاقاً .. وتجهل ما يجري في القرى، فقط تكتفي بالماء والغذاء، وهذا بالفعل كافي، ولذلك تقدم بسخاء صوفها ولحمها في المقابل.
“فماذا إن لم يقدم الراعي الماء والغذاء الكافي للنعاج” ياعم كويلو؟!

ع الحميد سمير©

Advertisements

ثورة الجياع

Posted: 10 أكتوبر 2016 in راب, سياسى, شعر
الوسوم:, , , , , ,

%d8%ab%d9%88%d8%b1%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%ac%d9%8a%d8%a7%d8%b9بعد صبح ع مصر بحنية .. ودخولنا لمرحلة الفكة

لسه طالع يشحت .. إبن الصرمة واكلها والعة
وأنا عاطل قاعد بَكّحت

البحر يحب الزيادة .. مصر دايماً ولادة
شبة الدولة بتصرف على رئيس خلفيته بيادة!

مركب وغرق .. منكرش إنتوا اللي عقرقتوه
لو مش بصورة مباشرة بإهمالكم إنتوا سبتوه

لاء ميهمش .. الموت ف البلد دي مش موعظة
حتى اسأل “مميش

الماده الخام للهبل..
نصّبوه وعملوه هُبل
بيطلب فكة إبقى إدفعله
إدعي بس إنها تتقبل

الله يحنن عليك..
لاء يحنن عليك إيه!!
ده إحنا الأولى على شبه دولة
والرحمة متجوزش عليه

فاض بينا الكيل..
كنا دولة وأهل نيل
قبل ما يجي معتوه
يحللنا أكل لحم حمير

إدونا فرصة تانية الأولى باظت مننا
ستين سنة بتحكموا لحد ما بِعنا لحمنا

اللحم اللي بيتباع..
مش حمير ولا بتاع
ده لحم مواطنين شرفاء
بيبني #ثورة_جياع

بمناسبة الجوع.. 
اللحم دايماً مش موضوع
بجانب أزمة مفتعلة زي اللبن ياجربوع

مش أسف ولا أعذرني
مكسور دايماً إجبري
فكرة إنك رئيس
تخليني في موضع قُرني

ياجابر..
شيل الكفولة
هاتلنا القطفة الأولى
عنقودين عنب بناتي على كحك جيشنا العمولة

شفت القافلة اللي إحنا فيها
عدموا الحلواني اللي بانيها
سواء بحبال أو برصاص أو بضريبة مضافة عليها

علملوا ولادكم..
ده لو في فرصة للتعليم
قبل ما يجي الدور عليهم
في منظومة التعتيم

صارحهم بالحال..
متجملهمش الأحوال
خلوهم دايماً في الصورة
حتى لو كانت أهوال

قولهم يعبدوا ربهم
مش أشخاص زيهم
متخافوش..
على الله وعليك رزقهم

وقولهم..
القدس عاصمة فلسطين
ومصرية تيران وصنافير
والعروبة وهم خيال
درب من دروب الأساطير
……|

ع الحميد سمير©

فَقَط .. مُتْ!.

Posted: 21 أبريل 2015 in مقال, يوميات
الوسوم:

Sketch212124957

فَقَط  يُعاملونك على أنك غريب الأطوار .. مُتَوَحِّدٌ ومُتَقَلِّب ومَزّاجي .. ولكن لا يُقِرّون بذلك، لايَرَوْنَ مُشكِلة في العالم الخارجي، وكل مشكلاتهم أَنتَ، أَنتَ تفتقر إلي التجانس، أنت تَمَيُّل إلي التطرف في معالجتك للأمور، أَنتَ تهوي ما لا نشتهي، أَنتَ الإلهام بالنسبة لنا، أَنتَ الذي تعيد الأمور الي نصابها، ولَكِن .. أَنتَ ينبوعهم للحياه التي سلبونك إياها.

فَقَط تستطيع أن تعيش في عالمهم المثالي بناء على رغباتهم، حيث المناظر الخلابة والجبال العالية والمساحات الواسعة والهدوء التام، تستطيع أن تتجاوز معهم كل ما سبق دون أن تَحَمَّلَ أو تتَحَمَّلَ عَنَاء التفكير في الغد وما يترتب عليه من متاعب لست بحاجه إليها هنا.

فَقَط تفتقد إلي التجربة الشخصية، تجربتك الذاتية داخل عالمنا ستخبرك بما نحاول إخبارك به، لا نجْبَرَك على شيء، ولكن نُعِيد ترتيب شخصيتك لتتناسق مع عالمنا في أسرع وقت، وحينها تستطيع أن تتذوق كل لَذَّةُ في الحياة، وفي عالمنا كل ملَذَّاتٌ الحياه لا تساوي آلم واحد من آلامك الحالية.

فَقَط  أنت لا تُلْقِيَ بال بحقيقة الأمر، حقيقة ما نعيشه هنا، حقيقه ما يتمناه المرء يُدركه حتى لو كان غير مُدرَك لما يتمناه، حقيقة فناء مذاهب الحياة ومبادئها، حقيقة بداية موتك عندك تعني لنا بداية حياتك الخالده، ولا نحتاج سبب منطقي لموتك فَقَط .. مُتْ.

 ع الحميد سمير©