البلاغ رقم واحد

Posted: 10 أكتوبر 2016 in مقال, سياسى
الوسوم:,

• قيل لنا إن الدول التقدميّة سوف تطعم شعوبها لبنا وخبزا، وتؤمن لها المسكن الصحي، والملبس الناعم، والتعليم الحديث، والعلاج الناجح عبر الصناعات الثقيلة، وإذا لم تتوافر فعبر الزراعات الثقيلة ..
أما الدول الرجعية فإن السجون فيها سوف تمتليء بينما أمعاء الشعوب سوف تبقى فارغة.
أما تحرير فلسطين فليس بغير الكفاح المسلح، وبداية هذا الكفاح مفتوحة، ليس أمام الفلسطينيين فحسب بل أمام العرب جميعا، وكل التقدميين ف العالم!

• ها نحن أمام شعارات جديدة تستفيد م حرمان الجماهير وسخطهم بوعدهم بالجنة ع الأرض.
الأغاني اختلفت، والشعارات تنوعت، أما المغني فقد بقى واحد م اثنين: إما مغن يتصالح مع الماضي دون أن يتصالح مع الحاضر أو المستقبل، وإما مغن يتصالح مع الماضي كي يختصم مع الحاضر والمستقبل .. وف الحالتين صارت الأغنية مثقلة ببكاء الشعوب وحسرتها.

96 – الرميحي
#البلاغ_رقم_واحد


ع الحميد سمير©

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s